المجلس الوطني لشؤون الاسرة وجمعية ضحايا العنف الاسرة يعقدان محاضرة توعوية متخصصة بالارشاد الاسري في معان
عربية

ظم المجلس الوطني لشؤون الأسرة وجمعية ضحايا العنف الأسري بالتعاون مع جمعية الأنوار الخيرية محاضرة توعوية متخصصة بأهمية الإرشاد الأسري بحضور وزيرة التنمية الاجتماعية السابقة ريم أبو حسان ورئيس البلدية أكرم كريشان . وأكد كريشان على دور الأسرة في بناء المجتمع السليم مشدداً على أهمية الإرشاد الاسري في ظل المتغيرات المختلفة من وسائل التواصل الاجتماعي بين الأفراد الامر الذي أثر سلباً على الاسر بما يستدعي أهمية الإرشاد الأسري. وشددت وزيرة التنمية الاجتماعية السابقة ريم أبو حسان على أهمية الأسرة ودور الأم والأب في بناء الأسرة ومن هذا الدور وهذه الأهمية فقد أخذت جمعية ضحايا العنف الأسري والمجلس الوطني لشؤون الأسرة عن عاتقهما وبموجب مذكرة التفاهم الموقعة بينهما في عقد سلسلة من المحاضرات التوعوية والتي تاتي هذةه المحاضرة اليوم من ضمنها. وأشارت خديجة العلاوين /مديرة الإتصال والمتابعة في المجلس الوطني لشؤون الأسرة إلى اهمية الارشاد الاسري الذي يعمل عليه المجلس منذ بداية تاسيسه والذي له دور وقائي وعلاجي في حماية الاسرة واشارت الى أن المجلس أفتتح بالتعاون مع جمعية الأنوار مركز للإرشاد الأسري عام 2013 لتقديم خدمات إستشارية، وبلغت عدد المراكز نحو (11) مركزاً في مختلف محافظات المملكة لنهاية العام 2017. وأكدت رئيسة جمعية الأنوار الخيرية لانا كريشان على أهمية مركز الإرشاد الأسري التي أنشأها المجلس الوطني لشؤون الأسرة في مختلف محافظات المملكة ولفت كريشان إلى أن عدد الحالات التي استقبلها مركز الإرشاد الأسري حوالي 7500حالة منذ تأسيسه. وتمحورت المحاضرة التي قدمها المحامي الدكتور أحمد أبو رمان عضو الهيئة الادارية في جمعية ضحايا العنف الاسري حول الإرشاد الأسري والعلاقات الأسرية وابرز الطرق والفنيات التي من الممكن ان يتعامل بها افراد الاسرة لحماية الاسرة وحماية افرادها واستهدفت المحاضرة مجموعة من سيدات مجتمع معان بالإضافة إلى مجموعة من المستفيدات من تكية أم علي.

تصنيف الخبر: 
اخبار عامة