لطوف تشارك في مهرجان "لوني بالوني" للحد من العنف الواقع على الأطفال
عربية

شاركت وزيرة التنمية الاجتماعية هاله لطوف مندوبة عن رئيس الوزراء، مساء أمس، فعاليات المهرجان التفاعلي " لوني بالوني "، والذي يعد جزءا من أنشطة الخطة الوطنية متعددة القطاعات للحد من العنف الواقع على الأطفال في المجتمع الأردني.
وتنوعت فعاليات المهرجان الذي ينظمه المجلس الوطني لشؤون الأسرة ومنظمة اليونيسف، حيث ضمت عروضا مسرحية تفاعلية قدّمها الفريق الوطني للمسرح بعنوان "نقطة وسطر جديد" حول التربية الايجابية، وكما استمع الأطفال للعديد من القصص التعليمية المفيدة من الحكواتي يزن مصاروة، واستمتعوا بالتقاط الصورمع شخصيات لوني بالوني، واللعب بالبالونات في المنطقة المخصصة، فضلا عن التعبير من خلال بصمات اليد.
وتضمن المهرجان أيضا، معرض صور تثقيفي، يعرض 30 قصة وصورة مستوحاة من الحقيقة، تدور حول أشكال العنف الجسدي، اللفظي، والجنسي وآثارها على الناجيين، حيث تم استخدام تقنية الطباعة العدسية لأول مرة في الأردن (lenticular printing). ومن خلال فعاليات المهرجان، تم تنفيذ العديد من التدريبات الهادفة حول الإرشاد التربوي، بالإضافة إلى توفير خدمات الإرشاد الاجتماعي للأسر المشاركة. وأكد الحضور أهمية تنظيم فعاليات أسرية توعوية تعليمية، تساعد الأسر على تعزيز قيم الحوار والتربية الايجابية بينهم، من خلال المشاركة في مجموعة الأنشطة المتعددة والمتميزة، والتي قدمها مهرجان "يوميات لوني بالوني" كمنصة ابتكرها المجلس الوطني لشؤون الأسرة واليونيسف لإشراك جميع أفراد العائلة وتوعيتهم بمخاطر العنف الواقع على الأطفال من خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة.
هذا وسيستمر المهرجان في عمّان خلال يومي الجمعة والسبت 21-22 ايلول الجاري، وهو مفتوح لجميع أفراد العائلة بدخول مجاني، لينطلق بعدها في عدة محافظات منها إربد خلال الفترة 28 و 29 أيلول، والزرقاء خلال الفترة 5 و 6 تشرين الأول، والعقبة خلال الفترة 12 و 13 تشرين أول، حاملاً معه شخصيات محببة للأطفال لنشر الرسالة التوعوية حول أهمية التربية الإيجابية.

تصنيف الخبر: 
اخبار عامة