ندوة متخصصة توصي بضرورة إجراء دراسات معمقة لحالات الطلاق
عربية

عمان 8ايلول(بترا)-من ماجدة عاشور-اوصت ندوة حوارية متخصصة حول موضوع "الطلاق" نظمها المجلس الوطني لشؤون الاسرة، الى ضرورة إجراء دراسات معمقة لحالات الطلاق وأنواعه وتحليل لنتائج الدراسات بعيدا عن الاطر العامة المتعارف عليها.

كما أوصت بضرورة توفر الدعم الحكومي الملائم لمكاتب الاصلاح الاسري لتمكينها من عملها على الوجه الامثل وللتوسع في انتشارها في جميع محاكم المملكة.

ودعت إلى التوعية المستمرة للمواءمة بين حق الشخص في الطلاق وإعمال مبادئ الموازنات والاولويات وتجنب السياسات المبنية على اعتبار أن القضية هي قضية المرأة وحدها لا قضية الاسرة وما يترتب على ذلك من برامج وخطط.

كما دعت الى تشجيع الراغبين في الطلاق والذين يتعذر الصلح في النزاعات القائمة بينهم على سلوك الطريق الرضائي للطلاق من خلال الاتفاقات التي تنظمها المحاكم ومكاتب الاصلاح الاسري لتجنب المنازعات القضائية وتأثيراتها السلبية على الاسرة وخاصة الاطفال .

ودعا وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور هايل عبد الحفيظ داود ضرورة اعادة النظر بالكثير من التشريعات الخاصة بموضوع الطلاق.

وأشار داود خلال مشاركته اليوم الاثنين في عمان، بالندوة الحوارية، إلى انه "على سبيل الذكر لا الحصر قانون الاحوال الشخصية الاخير مع انه تضمن الكثير من النصوص الايجابية، الا انها ليست نهاية المطاف".

وقال "ما يهمنا ان نحد من سلبيات الطلاق فنحن بحاجة الى اجتهادات متواصلة بالموضوع وبحث معمق".

وبين الوزير في الندوة التي ناقش شارك فيها معنيون وخبراء يمثلون جهات رسمية وغير رسمية عددا من اوراق العمل، انه رغم ان الاسلام لا يحبذ الطلاق الا انه قد يكون الحل الامثل للعديد من المشاكل الزوجية والاسرية، لافتا الى ان هناك قواعد شرعية للوجوب او التحريم او المنع.

ونوه الى تعاون الوزارة مع مجلس الاسرة للتوعية في موضوع الطلاق واخرها مذكرة التفاهم التي جرى توقيعها اليوم في جلسة الافتتاح .

وبدوره بين امين عام مجلس الاسرة فاضل الحمود الى ان قضية الطلاق من اهم القضايا المتعلقة بالاسرة واستقرارها، وعليه جرى تنظيم هذه الندوة من اجل دراسة هذه الظاهرة من جوانبها النفسية والاجتماعية والقانونية والشرعية والاعلامية وذلك من خلال عرض لاوراق بحثية متخصصة من باحثين ومتخصصين، للوقوف على اسباب الطلاق، ومحاولة ايجاد الحلول المناسبة بجدية وشفافية.

ولفت الحمود الى موضوع الارشاد الاسري الذي يوليه المجلس جل اهتمامه من خلال توقيعه مذكرات تفاهم مع العديد من المراكز والجمعيات تضمنت تدريبات عملية ونظرية لاخصائيين اجتماعيين في المجال، اضافة الى انشاء العديد من تلك المراكز في مختلف مناطق المملكة، علاوة على حملات وبرامج التوعية واصدارات لادلة متخصصة تثقيفية، ومن هذه الادلة رزمة ارشادية للمقبلين على الزواج "مبروك الخطبة" تتضمن كتيبات منها "دليل التوافق للمقبلين على الزواج"، و"دليلك لحياة زوجية سعيدة وناجحة" و"الدليل القانوني للزواج" وغيرها .

تصنيف الخبر: 
البرنامج الاجتماعي الاقتصادي