الاحتفال باليوم العالمي لحماية الطفل من الاساءة
عربية

يشارك المجلس الوطني لشؤون الأسرة باليوم العالمي لحماية الطفل من الاساءة ضمن جهوده الرامية الى المحافظة على كينونة الاسرة الاردنية والتي هي عماد المجتمع الاردني .
ويؤكد المجلس من خلال برامجه المختلفة والموجهة للأسرة على اهمية مرحلة الطفولة في حياة الفرد
وفي سياق اهتمام المجلس بدور الاعلام في التوعية والتثقيف بأهمية الطفولة فقد عقد المجلس مؤخرا ورشة عمل إقليمية للإعلاميين حملت عنوان "نحو اعلام صديق للطفولة" وكان من أهم مخرجاته تفعيل ومراجعة القوانين الوطنية ذات الصلة بالطفولة، ومواءمتها مع المعايير الدولية لحقوق الطفل، كما نصت عليها المعاهدات واتفاقيات حقوق الطفل والاتفاقيات الأخرى الداعمة له، وبما يحقق المصلحة الفضلى للطفل والتأكيد على أهمية وضع سياسة إعلامية موحدة تجاه قضايا حقوق الطفل، وفق مقاربة تنموية حقوقية، مع إعطائها أولوية على أجندة الإعلام العربي وضرورة الاستمرار في عقد ورش العمل والحلقات النقاشية والدورات التدريبية للإعلاميين على المستوى الوطني والإقليمي، بما يسهم في تعزيز ثقافة حقوق الطفل، تنفيذاً لتوصيات لجنة الطفولة بجامعة الدول العربية.
كما دعت التوصيات إلى إدماج حقوق الطفل وحمايته، ضمن مناهج التعليم العام ومقررات كليات ومعاهد الإعلام وإنشاء أقسام متخصصة في إعلام الطفل في الجامعات والإهتمام بالتربية الإعلامية بين الأطفال والأسر، وذوي العلاقة بتنشئة الطفل، بما يسهم في القدرة على التعامل الواعي مع الإعلام خاصة الإعلام الالكتروني، كي تصب في التربية السليمة وتفادي الاستخدامات المسيئة والضارة و دعم مشاركة الأطفال أنفسهم في إعداد وبث البرامج الإعلامية المقدمة لهم، أو في القضايا التي تخص حقوقهم، بما يضمن تحقيق مبدأ المشاركة والحوار وحرية الرأي، ويعزز من دورهم في الحياة العامة.
ويعمل المجلس حاليا مع منظمة الطفولة "اليونيسف" على إعداد تقرير "تحليل وضع الأطفال في الأردن لعام 2016 ليكون هذا التقرير بمثابة قاعدة بيانات ومعلومات تساهم في رسم السياسات المتعلقة بالطفولة وتقييم وضع أطفال الأردن في مختلف القطاعات وسيصار إلى إعداد هذا التقرير بشكل دوري بمشاركة كافة الجهات ذات العلاقة .
19/ تشرين الثاني/2016

تصنيف الخبر: 
برنامج حماية الأسرة