الأردنية والوطني لشؤون الأسرة يبرمان مذكرة تفاهم
عربية

وقع رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة اليوم مذكرة تفاهم مع الأمين العام للمجلس الوطني لشؤون الأسرة فاضل الحمود بهدف تبادل مصادر المعلومات والإصدارات العلمية المتعلقة بالأسرة والمرأة.

وتشمل بنود الاتفاقية فتح آفاق التعاون بين الجانين بإعداد مقترحات المشاريع والدراسات المشتركة المتعلقة بالقضايا الأسرية وقضايا المرأة في الأسرة، وتبادل الخبرات الفنية في هذا الخصوص، وإتاحة مصادر المعلومات وقواعد البيانات الالكترونية والإصدارات والمنشورات، وتنفيذ برامج ودورات وندوات ومؤتمرات مشتركة.

وأكد رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة عقب التوقيع رؤية الجامعة بسعيها لأن تصبح جامعة رائدة بين الجامعات المصنفة عالميا بتوفيرها خبرة تعليمية متميزة لطلبتها وتبنيها برنامجا بحثيا لإنتاج المعرفة النظرية والتطبيقية ونشرها، ومساهمتها في بناء ثقافة التعلم مدى الحياة وتحسين مستوى الحياة في مجتماعها المحلي والإقليمي والعالمي.

ولفت الأمين العام للمجلس الوطني لشؤون الأسرة فاضل الحمود إلى أن المجلس يعمل على تحقيق نوعية حياة أفضل للأسرة الأردنية من خلال رؤيا وطنية ترفد السياسات التنموية وتمكن الأسرة من تحقيق أعلى طموحاتها، فضلا عن كونه يحفظ كيانها واستقرارها ويعمل على حمايتها من مستجدات الظواهر الثقافية والاجتماعية والاقتصادية السلبية من خلال البرامج والمشاريع والأبحاث والدراسات التي تعنى بشؤون الأسرة وأفرادها.

بدورها أشارت مديرة مركز دراسات المرأة في الجامعة الدكتورة عبير دبابنة إلى أن المركز الذي كان عبارة عن برنامج لدراسات المرأة ثم قسما لتلك الدراسات بات مركزا قائما ومتخصصا في شؤون المرأة وقضاياها كافة على المستويين المحلي والإقليمي، ويمنح درجة الماجستير في دراسات المرأة.

تصنيف الخبر: 
البرنامج التعليمي الثقافي