اطلاق حملة "علم ولا تعلم" حماية للأطفال من العنف
عربية

أطلق المجلس الوطني لشؤون الاسرة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة الوينسيف/مكتب الاردن اليوم الثلاثاء الحملة التوعوية الاعلامية "علم ولا تعلم" حماية للأطفال من العنف.

وقال امين عام المجلس الوطني لشؤون الاسرة فاضل الحمود ان هذه الحملة تحمل في مضمونها جملة من الانشطة الهادفة لرفع الوعي حول العنف الواقع على الاطفال في مجتمعنا الاردني بغض النظر عن جنسيتهم او ديانتهم او لونهم كغيره من المجتمعات.

وتأتي هذه الحملة في اطار اهتمام المجلس بقضايا حماية الطفل من العنف حيث يولي المجلس وبتوجيهات من جلالة الملكة رانيا العبدالله رئيس مجلس امناء المجلس اهتماما بالغا بالطفل ورعايته وحمايته.

واضاف الحمود ان المجلس يعمل بنهج العمل التشاركي مع المؤسسات الوطنية الحكومية والخاصة والجهات المانحة والذي اثمر عن تشكيل الفريق الوطني لحماية الاسرة من العنف فيس العام 2001 والذي يتمحور دوره في الرقابة والاشراف على التوجهات والسياسات الخاصة بحماية الاسرة وافرادها.

واشار الحمود الى انه يتم الان العمل حاليا بالتعاون مع منظمة اليونسف في اعداد تقرير وضع الاطفال في الاردن ليكون هذا التقرير بمثابة قاعدة بيانات ومعلومات تساهم في رسم السياسات المتعلقة بالطفولة وتقييم اطفال الاردن في مختلف القطاعات.

وقالت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف بسيسو ان هذه الحملة تحتاج الى تغير السلوك المجتمعي وزيادة الوعي بهدف الوصول الى اكثر عدد ممكن في المجتمع.

واشارت الوزيرة الى ضرورة اشراك جميع المؤسسات الوطنية بهذه الحملة لا سيما مدراء التنمية الاجتماعية في المحافظات واشعار الجميع بمسؤوليته تجاه تنفيذ واهمية هذه الحملة باعتباره جزء منها وبانها منظومة متكاملة.

وتحدث ممثل اليونسف في الاردن روبرت جنكنز عن اهمية استمرارية هذه الحملة والية تطوير عملها بالمشاركة مع مجلس شؤون الاسرة ووزارة التنمية الاجتماع مؤكدا ان التحدي يكمن في طريقة الوصول الى اكبر شريحة في المجتمع.

وقال جنكيز ان الاردن يعد انموذجا في حماية الطفل في المنطقة وحقق الاردن نموا تدريجيا من ناحية التشريعات.

واضاف ان الاردن صادق في 2014 على قانون الاحداث واصبح هناك قانون ممنهج اجتماعيا، وليس كما كان في السابق مجرد عقاب.

وابداء المجتمعون آرائهم واقتراحاتهم حول الحملة واهميتها والجوانب التي تركز عليها للوصول اهدافها المبغاة في حماية الاطفال من العنف.

تصنيف الخبر: 
برنامج حماية الأسرة