اعتماد معايير ضبط الجودة لدور الرعاية الايوائية
عربية

وقعت وزارة التنمية الاجتماعية والمجلس الوطني لشؤون الاسرة، بمقر الوزارة اليوم الخميس، اتفاقية تنسيقية لاعتماد معايير ضبط جودة خدمات دور الرعاية الاجتماعية الايوائية.

وتهدف الاتفاقية، التي وقعتها وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف، وامين عام المجلس فاضل الحمود، الى التنسيق المشترك بين الوزارة والمجلس في تطبيق نظام للتقييم ومنح شهادات الاعتماد وبناء القدرات المؤسسية لتنفيذ نظام الجودة، اضافة الى التنسيق مع المعنيين على المستوى الوطني لضمان تأييدهم ودعمهم لنظام الاعتماد وضمان استدامته، والتعاون في توفير التكاليف واستقطابها لتنفيذ المشاريع المختلفة والمشتركة والتي من شأنها ان تعمل على مأسسة العمل.

وبموجب الاتفاقية ستعمل كل من الوزارة والمجلس على تحقيق اهداف مشاريع تنفيذ مأسسة العمل في تطبيق المعايير والمشاركة الفاعلة بعضوية اللجنة الفنية التي ستشرف على تنفيذ هذه المشاريع من اجل تقديم التوصيات والمقترحات بخصوص انشطة الاعتماد ومخرجاتها.

كما تنص على عمل كل منهما لتقديم الدعم اللازم لدور الرعاية الاجتماعية الايوائية بما ينسجم مع الانظمة والتعليمات المعمول بها بهدف تبني المخرجات المتوقعه من تطبيق المعايير واستدامه تنفيذها وتضمينها في التعلميات الناظمة لعمل الدور الايوائية.

والمعايير الهادفة الى مأسسة العمل الاجتماعي في الاردن هي ثمرة تعاون بين المجلس والوزارة ومؤسسات الأمم المتحدة في الأردن (منظمة الأمم المتحدة للطفولة، صندوق الأمم المتحدة للسكان، المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ) بالتعاون مع مجلس اعتماد المؤسسات الصحية.

وتهدف هذه المعايير الى مأسسة عمل خدمات دور الرعاية الايوائية (الأحداث وكبار السن والحماية الاجتماعية والتسول و الأيتام) وبصورة تحدد الأنظمة والإجراءات والضوابط التي تحكم وتحدد نوعية وجودة البرامج وتنظيمها بما يتماشى والمعايير والمرجعيات الوطنية والدولية بما يضمن تقديم خدمات تلبي احتياجات منتفعيها ويحافظ على حقوق منتفعيها.

وثمنت الوزيرة لطوف العمل التشاركي في تطوير النظام الشامل لخدمات دور الرعاية الايوائية والتي تركز على تقديم الخدمات المثلى والانموذج للمنتفعين وتوفير بيئة آمنة مستقرة محفزة لهم خاصة الاطفال، داعية المعنيين لتقييم الوضع الحالي لدور الرعاية الايوائية والاسراع في تطبيق تلك المعايير ووفق خطة زمنية محكمة.

بدوره دعا الحمود الى اصدار تعليمات تنفيذية للمعايير لضمان جدية تطبيقها وبشكل مستدام متنام يحدث الفرق الايجابي لصالح المنتفعين من دور الرعاية الايوائية.